قصص نجاح

يرويها ناجون حقيقيون

أثناء الحديث عن السكتة القلبية المفاجئة (SCA) وأجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية (AEDs)، يصبح من السهل أن تشعر بضياع عند الدخول في مناقشات حول الصدمات الكهربائية أو ميزات مثل QuickShock. فتبدأ برؤية جهاز صدمات القلب الكهربائية الخارجي الآلي كصندوق يحتوي على عدد من الميزات الكهربائية والقلب كعضو بمعزل عن صاحبه.  

 

إلا أن السكتة القلبية المفاجئة لا تتمحور فقط حول القلب وأجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية ليست مجرد صناديق، بل هي تطال أشخاص فعليين يعيشون بيننا. إن الحديث حول جهاز صدمات القلب الكهربائية الخارجي الآلي هو حديث إنساني عن أفراد مثلي ومثلك، أفراد يمكن إنقاذهم أو يمكنهم إنقاذ حياة أشخاص آخرين.  

 

وفي هذه الصفحة، نذكر الأشخاص الذين تركت أجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية أثرًا على حياتهم. ونحيي من استخدموا هذه الأجهزة ونحتفي بمن تم إنقاذهم. ونتذكر أن الهدف من أجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية هو بالفعل تقديم المساعدة للآخرين عندما يكونون في أمس الحاجة إليها.

تعلّم المزيد حول أجهزة صدمات القلب الكهربائية الخارجية الآلية  

لماذا Philips هي الخيار المناسب  

قصص الإنقاذ  

 

الاستجابة السريعة تنقذ حياة جو

كان جو موسكاتو، وهو كاتب فني في شركة Philips، يتمتع بلياقة بدنية ممتازة. وكان برنامجه الروتيني اليومي عبارة عن ساعتين من التمارين الرياضية في الصالة الرياضية التابعة للشركة.

 

وكان جو قد انتهى للتو من أداء التمارين الرياضية عندما تعرّض لسكتة قلبية مفاجئة (SCA). أصيب قلبه بخلل كهربائي وكان بحاجة إلى إعادة بدء الإيقاع الطبيعي للقلب على الفور.

 

قراءة المزيد      مشاهدة الفيديو

كانت جوليا بحاجة إلى أكثر من مجرد إنعاش قلبي رئوي

كانت جوليا سيمز، التي تقيم في جرينزبورو في كارولينا الشمالية، تتعافى مما كانت تعتقد أنها حالة سيئة من الأنفلونزا. فإذا بها تجلس على سريرها وتأكد لزوجها أنها ستكون بخير. حتى أنها أصرت على أن يبقي على موعده للعب الجولف.

 

"استدرت لأضع حذائي في الخزانة" قال جيف سيمز، وهو زوج جوليا، "وعندما استدرت مجددًا نحوها، كانت جوليا تجلس على السرير ورأسها للأسفل. توجهت إليها وحاولت رفع رأسها بهدوء. وفي تلك اللحظة، أدركت أنه هناك مشكلة خطيرة للغاية".  

 

قراءة المزيد     مشاهدة الفيديو

صديق سريع التصرف أنقذ حياة ليندسي

في صباح أحد أيام فصل الربيع في شهر أبريل، انهارت ليندسي هايدن البالغة من العمر 19 عامًا داخل الصف. ووصل عدد نبضات قلبها إلى 220 نبضة في الدقيقة؛ أي ضعفا أو ثلاثة أضعاف المعدّل الطبيعي.  

 

كانت في خطر بالغ.

 

قراءة المزيد

نهاية سعيدة جدًا لأزمة بالقرب من بركة السباحة

مات ماكينا رياضي يبلغ من العمر 15 عامًا عاد للتوّ من معسكر صيفي مكثّف للعبة لاكروس .كان مات يؤدي قفزات متتالة من فوق لوح القفز عندما لاحظت والدته ويندي وجود خطأ ما.  

 

وقع مات على ركبتيه وأحنى رأسه حتى كاد يلمس الأرض. وعندما أسرعت ويندي إليه وبدأت في هزه، لم يستجب لها. كان لون بشرته أزرق لعدم قدرته على تنشّق الأكسجين.

 

قراءة المزيد

الدعم  

اعثر على معلومات حول أدلة المستخدم

والتدريب على استخدام المنتجات والضمانات وغيرها.