AR
EN
الدعم للأشخاص الذين تم تشخيص حالتهم مؤخرًا بأنهم مصابون بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

الرعاية الطبية لداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والحلول المقترحة لعلاجه - عِش حياتك

ماذا أفعل الآن بعد أن تم تشخيص حالتي بأنني مصاب بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)؟

 

إذا لم تكن قد سمعت بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) حتى الآن، فإن تشخيص حالتك بأنك مصاب بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) يمكن أن يسبّب لك الذعر والارتباك. لكن المطلوب أن تحافظ على هدوئك وأن تدرك أنك لست وحيدًا وأن تتعرّف على المزيد حول ما يمكنك فعله للمساعدة. إن الانتظام على العلاج والاحتفاظ بنمط حياة صحي لن يساعداك فقط في التعامل مع الأعراض، بل أيضًا في إبطاء تفاقم داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) ومساعدتك في الاستمتاع بحياة مفعمة بالنشاط1-3.

قائمة مراجعة داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

 

هناك العديد من الإجراءات التي يمكنك القيام بها والتي ستساعدك بدرجة كبيرة في التعامل مع داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)‏4,5.

  • الإقلاع عن التدخين
  • الانتظام على ممارسة التمارين
  • تناول الطعام الصحي والمحافظة على وزن صحي لجسمك
  • ممارسة أساليب التنفس والاسترخاء
  • معرفة كيفية السعال بطريقة فعالة
  • التعرّف على العوامل التي تسبّب حالات تفاقم أعراض المرض وتجنّبها
  • وضع خطة عمل للتعامل مع حالات تفاقم أعراض المرض
  • تناول الأدوية حسب الوصفة الطبية
  • زيارة الطبيب بانتظام حتى إذا كنت تشعر بأن سليم، وخاصةً إذا ساورتك أي مخاوف
  • الاستفسار بشأن ما إذا كنت مؤهلاً للخضوع لإعادة تأهيل رئوية أم لا

حالات تفاقم أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

سيّدة تعاني من تفاقم أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وتضع منديلاً على وجهها

ما المقصود بها؟

إن حالات تفاقم الأعراض هي فترات تسوء خلالها أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) فجأة ويصبح التنفس أكثر صعوبة. ويمكن للعدوى أو غير ذلك من الأسباب كالطقس أو الإجهاد أن تحفّز حدوثها. يمكنك استخدام تقنيات التنفس وأساليب الاسترخاء الأخرى لتجنّب حالات تفاقم الأعراض 9-11.
سيّد كبير في السن يستخدم أداة توصيل الرذاذ من طراز OptiChamber Diamond أثناء وضع قنيّة أنفية للسيطرة على تفاقم أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

ماذا عليّ أن أفعل إذا اختبرت حالة تفاقم للأعراض؟

أولاً لا داعي للهلع، فهذا لن يؤدي سوى إلى سوء حالتك. اتبع خطة العلاج الموصوفة وحاول أن تسترخي. إذا لم يخفف العلاج من الأعراض، فاطلب أن يصطحبك أحدهم إلى غرفة الطوارئ أو اتصل برقم الطوارئ إذا كنت تعاني حقًا من صعوبة التنفس 9, 10.
سيّد على وشك بدء علاج داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) بجهاز التبخير باستخدام جهاز InnoSpire Deluxe من فيليبس.

كيف يمكنني تفادي حالة تفاقم الأعراض؟

إن الأسباب الأكثر شيوعًا لحالات تفاقم الأعراض هي الإجهاد والعدوى والمحفزات البيئية، مثل تلوث الهواء ومسبّبات الحساسية. من الضروري للغاية أن تنسّق مع طبيبك لصياغة خطة عمل بحيث تعرف تمامًا ما يتعين القيام به لعلاج الأعراض عند ظهورها 9-11.

المراجع

      1. Healthline. COPD and You: Managing Your Symptoms.
      http://www.healthline.com/health/copd/and-you-symptom-management#1
      تم الوصول إليه بتاريخ 10 يوليو 2015.

      2. bettersleepandbreathing.com. Exercise and COPD: A GoodCombination. http://www.bettersleepandbreathing.com/post/80221781144/exercise-and-copd-a-good-combination
      تم الوصول إليه بتاريخ 20 مايو 2015.

      3. bettersleepandbreathing.com. Eating to Breathe Better. http://www.bettersleepandbreathing.com/post/81409498485/eating-to-breathe-better
      تم الوصول إليه بتاريخ 20 مايو 2015

      4. COPD Foundation. Staying Healthy and Avoiding Exacerbations. http://www.copdfoundation.org/What-is-COPD/Living-with-COPD/Staying-Healthy-and-Avoiding-Exacerbations.aspx
      تم الوصول إليه بتاريخ 3 أغسطس 2015.

      5. bettersleepandbreathing.com. Minimizing COPD Flareups. http://www.bettersleepandbreathing.com/post/78457078071/minimizing-copd-flareups
      تم الوصول إليه بتاريخ 3 أغسطس 2015.

      6. Healthline. COPD: Symptoms and Stages.
      http://www.healthline.com/health/copd/stages#Overview1
      تم الوصول إليه بتاريخ 6 يونيو 2015.

      7. Healthline. COPD and You: Managing Your Symptoms. http://www.healthline.com/health/copd/and-you-symptom-management#1
      تم الوصول إليه بتاريخ 10 يوليو 2015.

      8. American Association of Cardiovascular and Pulmonary Rehabilitation (AACVPR). Pulmonary Rehabilitation.
      http://www.copdfoundation.org/Portals/0/Files/pdfs/AACVPR-FactSheet.pdf
      تم الوصول إليه بتاريخ 6 يونيو 2015

      9. Web MD. COPD: Handling a Flare-Up - Topic Overview.
      http://www.webmd.com/lung/copd/tc/copd-handling-a-flare-up-topic-overview
      تم الوصول إليه بتاريخ 5 أغسطس 2015.

      10. Web MD. COPD Flare-Ups - Topic Overview.
      http://www.webmd.com/lung/copd/tc/copd-flare-ups-topic-overview
      تم الوصول إليه بتاريخ 5 أغسطس 2015.

      11. Healthline. The Link Between COPD Flare-Ups and Stress Management
      http://www.healthline.com/health/copd/link-between-flare-ups-stress-management
      تم الوصول إليه بتاريخ 5 أغسطس 2015.