AR
EN
جاكي

شهادات بخصوص داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

قصص المرضى وتجاربهم

تعرّفوا على جاكي

 

جاكي هي واحدة من عدد متزايد من النساء اللواتي يعانين من داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) الحاد. في العام 2000، تجاوز عدد السيّدات اللواتي يلقين حتفهن جرّاء هذا المرض عدد الرجال للمرة الأولى، ويُتوقّع أن يستمر هذا الاتجاه. تدعم الأبحاث الجارية حاليًا الرأي القائل بأن تأثيرات داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) على السيّدات أكثر إضرارًا بكثير منه على الرجال، وهو ما يفترض وجود فروق مبنية على الجنس في أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)‏.¹

تسرد جاكي قصتها مع داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
جهاز التهوية Trilogy

"لقد كان ما أعانيه من مرض وتعب يزيدني مرضًا وتعبًا."

أدت التأثيرات المضعفة لقوى الجسم لداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) إلى احتجاز جاكي في منزلها لما يزيد عن عامين. وقد كانت تعاني من فرط نسبة ثاني أكسيد الكربون في الدم المزمن ومن ارتفاع ضغط الدم والقلق والاكتئاب ونقص تأكسج الدم (يتم علاجه بالأكسجين على المدى الطويل). "لقد كان الشعور بالخوف ينتابني دومًا من أن أصاب بسكتة تنفسية أو نوبة ذعر أمام الناس. لقد كان ما أعانيه من مرض وتعب يزيدني مرضًا وتعبًا. ولقد فاتتني بعض أهم المناسبات في حياة أولادي ولم أحضر حفل تخرج كبرى بناتي من الجامعة. إنه شعور مروّع أن تكون عاجزًا عن التنفس".


تم إدخال جاكي عدة مرات إلى المستشفى بسبب حالات استفحال أعراض داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD) وتم نقلها إلى غرفة الطوارئ في أكتوبر عام 2011 فاقدة الإحساس، لكن قادرة على الاستجابة. وقد كانت غازات الدم الشرياني التي تم تنفيذها عند وصولها إلى المستشفى كالتالي: مستوى الحموضة pH هو 7,19، وضغط ثاني أكسيد الكربون الجزئي PCO2 هو 123,7، وضغط الأكسجين PO2 هو 88، والبيكربونات HCO3 هو 47,2.

 

تم بدء التنفس عن طريق القناع والمداومة عليها إلى أن أصبحت غازات الدم الشرياني لديها ضمن الحدود الطبيعية. وكان وزنها قد انخفض إلى 87 رطلاً. وعند إخراجها من المستشفى، كان التركيز منصبّا على منع عمليات الدخول غير المخطط لها إلى المستشفى وتحسين نوعية النوم لديها وخفض حدّة ضيق التنفس وتحسين مستوى الطاقة الكلي ونوعية الحياة لديها. وقد أمر طبيبها بأن تتلقى التنفس عن طريق القناع. وبسبب الحاجة إلى دعم الضغط الأعلى، وصف لها الطبيب جهاز Trilogy100. وكانت إعداداتها كالتالي الوضع العفوي/المؤقت ST مع وضع AVAPS، والحجم المدّي VT المستهدف هو 460 (الوزن المثالي 8 سم مكعب/كجم) الحد الأقصى لضغط المجاري الهوائية الإيجابي الاستنشاقي IPAP هو 36، والحد الأدنى لضغط المجاري الهوائية الإيجابي الاستنشاقي IPAP هو 13، وضغط المجاري الهوائية الإيجابي الزفيري EPAP هو 8، وضغط الدم RR هو 12.  

كيف تبلي جاكي اليوم؟

زاد وزنها بمقدار 50 رطلاً، وأصبحت تنام بشكل أفضل، وتعاني من ضيق التنفس بمعدل أقل، وتقول إنها استعادت حياتها الاجتماعية من جديد. "استطاع هذا الجهاز بصدق أن يعيد لي بعضًا مما كنت أعتقد أنني لن أسترده مطلقًا من حياتي. لا أقول إن هذا هو العلاج النهائي لمرضي بداء الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، لكنه ساعدني في التنفس بدرجة هائلة".

 

الفروق المتعلقة بالجنس

من المحتمل أكثر أن تعاني النساء مما يلي:

  • ضيق تنفس أكثر حدّة
  • المزيد من القلق والاكتئاب
  • انخفاض أكبر في جودة الحياة
  • احتمالية أكبر للإصابة بسوء التغذية
  • احتمالية أعلى لتدهور الوظائف التنفسية عند إيقاف الستيرويدات التي يتم استنشاقها
  • التهاب الشُعب الهوائية المزمن

المراجع

1. Everyday Health. http://www.everydayhealth.com Women more likely to die of COPD than men.
http://www.everydayhealth.com/copd/women-more-likely-to-die-of-copd-than-men-6176.aspx
تم الوصول إليه بتاريخ 29 أكتوبر 2015.
لأغراض معلوماتية فقط، وليس لاستبدال توجيهات الطبيب.